Torture method: Hanging from the ceiling by hands. #Syria


Torture method: Hanging from the ceiling by hands. #Syria

I find it hard to share this as my beloved friend was hanged and tortured in a similar way but she is now free and safe.
———————————–

Some forms of torture include electricity and the wheel. Some of the torture equipment are things not heard off, created and manufactured in Syrian prisons thus the torture is new and different each time.

One of these which my friend experienced is “Tashbeeh”:

They are hanged from the ceiling by their hands, some mentioned how their toes just about touched while others were totally hanging off the floor.

Their whole body weight was on their hands. This led to numbness and loss of feeling slowly down their body. During being hanged, according to many who reported to Human Rights Watch, they were beaten.

One said “They hit me and kept shouting, “do you not want to admit!”, they hanged me for an hour and a half, I did not testify so they took me down, it was either 3:30am or 4:am”

Also documented by HRW from Damascus branches.

———————————-

تنطوي بعض أساليب التعذيب هذه، مثل الصعق الكهربي والدولاب وبساط الريح، على استخدام أدوات، بعضها على ما يبدو مصنوع خصيصاً، مما يدل على سابق التخطيط للتعذيب. جرى استخدام الكثير من أساليب التعذيب هذه في سوريا في الماضي. في 1991 وثقت هيومن رايتس ووتش الكثير من صنوف التعذيب هذه

وبينما تشير المعلومات المقدمة من المعتقلين السابقين إلى تفضيل مراكز اعتقال بعينها، أو ضباط تحقيق بعينهم، لبعض أساليب التعذيب، إلا أن تطابق أساليب التعذيب فيما بين الفروع، بل فيما بين الأجهزة، يبين أن استخدام التعذيب

الشبح

وصف المعتقلون تعليقهم من السقف من معاصمهم. بعض المعتقلين وصفوا كيف أن أصابع أقدامهم كانت بالكاد تلامس الأرض، فيما قال آخرون إنهم عُلقوا في الهواء وكان ثِقل أجسادهم بالكامل يضغط على معاصمهم، مما أدى إلى تورم ضخم وإحساس كبير بعدم الراحة. أثناء التعليق، على حد قول عدد من المعتقلين لـ هيومن رايتس ووتش، كانوا يتعرضون للضرب.

“كانوا يضربونني ويقولون: ألا تريد الاعتراف! علقوني لمدة ساعة ونصف. لم أعترف فأنزلوني. وقتها كانت الساعة 3:30 أو 4:00 صباحاً”.

– معتقل في حي كفر سوسة بدمشق في سبتمبر/أيلول 2011. قابلته هيومن رايتس ووتش بطريق الهاتف فيما كان داخل سوريا

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s